كوريا

كوريا

كوريا

جمهورية كوريا (رك; الكورية: دائيآن منغوك (الهانغول: 대한 민국; هنجا: 大韓民國) بلد في شرق آسيا ، يغطي المساحة الجنوبية من شبه الجزيرة الكورية. تحدها في الشمال, كوريا الشمالية —و التي كانت تشكل معها أمة واحدة حتى سنة 1948 —يفصلها عن اليابان بحر داخلي يسمى بحر اليابان، و مضيق كوريا في الجنوب الشرقي توجد كوريا الجنوبية في أقصى شرق القارة الاسوية مناخها شبه مداري تتنمي إلى مجموعة الاقطار الصناعية الجديدة.

اسم البلاد في اللغة المحلية يعني “جمهورية الهان الكبيرة,” و ينحدر من التسمية دائيآن جيغوك (대한 제국; 大韓帝國; “مملكة الهان الكبيرة”), الإسم الرسمي لـ كوريا منذ سنة 1890 و حتى الإحتلال اليابانى للأرخبيل. للبلاد اسم عام و هو نام هان (남한; 南韓; “الهان الجنوبيون”) في جنوب كوريا و “شوسن الجنوبي” في كوريا الشمالية. يطلق على البلاد أحيانا تسمية “روك” للاختصار, أو هانغوك (한국; 韓國).

هناك اعتقاد ان سبب تسميه “كوريا” بهذا الاسم جاء على يد بعض التجار العرب, حيث كانت “كوريا” تدعى في فتره من الفترات ب”غوريا”او جوريا”, ولا كن و صعوبه نطق هذا الاسم باللغه العربيه, تغير إلى الاسم الحالي و المتعارف عليه”كوريا”.

الموجة الكورية

الموجة الكورية ظاهرة ثقافية اجتماعية حديثة نسبياً تشير إلى الانتشار السريع للثقافة الكورية بما فيها الدراما التليفزيونية والأفلام السينمائية والموسيقى في ربوع القارة الآسيوية منذ مطلع التسعينيات من القرن الماضي وخاصة في الصين واليابان وتايوان والفلبين وفيتنام ، وهي تنتشر الآن أيضا في كافة دول العالم.

وقد انطلقت أولى هذه الموجات عبر المسلسل الدرامي “ما هو الحب”؟ والذي نال شعبية هائلة في الدول الناطقة باللغة الصينية ، وتبع مسلسل “ما هو الحب” مسلسلات من قبيل “حكايات الخريف” ، “ونجوم في قلبي” ، و“شتاء سوناتا” ، و“جوهرة في القصر” ، والتي ساهمت جميعها في خلق شهرة واسعة للدراما الكورية تجاوزت حدود الدول الناطقة باللغة الصينية.

ومنذ بث هذه المسلسلات ، تم إنشاء العديد من الأندية من قبل جماهير المعجبين بأبطال الأعمال الدرامية الكورية مثل الممثل باي يونج جون ، والممثلة “تشوى جي وو” بطلي مسلسل “شتاء سوناتا” ، وأيضا الممثل سونج سونج هيون بطل مسلسل “حكايات الخريف” والذي أصبح من أشهر نجوم الدراما في اليابان والصين وغيرها من الدول التي انتشرت فيها الموجة الكورية,و أيضا الممثله لي يونغ آي (دي جانغ غوم) في جوهرة القصر .

وكانت أحدث محطات الموجة الكورية مسلسل “جوهرة في القصر”، والذي أثار مستوى جديدا من الاهتمام بالملابس التقليدية الكورية والعلاج بالأعشاب والمطبخ الملكي الكوري ، حيث تعود أحداثه إلى القرن السادس عشر ، ويتفق الخبراء على أن هذا الإقبال الهائل على الدراما الكورية يوضح مدى قوة “البرمجيات الثقافية” الكورية.

كما ازدهرت صناعة السينما الكورية وحققت أرباحاً هائلة حيث بلغ عدد التذاكر المباعة 10 ملايين تذكرة ، مثل فيلم “سيلميدو” ، و“تاي جوك جي” ، وفيلم “المضيف” ، وبالإضافة إلى ذلك ، فقد ساهم نجوم موسيقى البوب الكورية مثل “بواه” Boa و“رين”Rain في زيادة شعبية الموجة الكورية.

daejanggumwall03800qa3

اللغة

اللغة الكورية لغة متميزة يستخدمها حوالي 60 مليون شخص وهي لغة تركيبية في علم التشكيل وعلم الأنساب، وتثير اللغة الكورية جدلاً حيث يضعها معظم علماء الأنساب في أسرة اللغات الألطائية.

وتختلف حروف اللغة الكورية المسماة بــ “الهانكول” عن اللغة الصينية التي تتميز بوجود معنى في كل حرف، وكذلك حروف اللغة اليابانية “كانا” المستقاة من الحروف الصينية. وقد اخترعها الملك العظيم “سي جونغ” وفريقه المكون من العلماء اللغويين في عام 1443، وتم إعلانها باسم “هيونمين جونغؤوم”عام 1446 لتعليمها للشعب الكوري. وقبل اختراع الحروف الكورية “هانكول” استخدم الكوريون الرموز الصوتية باستخدام الحروف الصينية.

وفي بداية اختراع “الهانكول” كانت الأبجدية الكورية مكونة من 28 حرفاً، 11 حرفاً متحركاً و17 حرفاً ساكناً، لكن نتيجة لعدم استخدام أربعة حروف منها أصبح عددها 24 حرفاً في الوقت الراهن، 10 حروف متحركة و14 حرفاً ساكناً.

تتميز “الهانكول” ببساطتها وشموليتها وسهولة تعلمها كما تعتبر واحدة من أكثر الأنظمة الكتابية علمية على مستوى العالم وهو ما ساهم في خفض الأمية التي لا يتجاوز معدلها 20 % فضلاً عن تنمية صناعة النشر والطباعة في كوريا.

وتعتمد اللغة الكورية على نظام الأصوات الكلامية، ولذا فمن الممكن أن تعبر عن مختلف الأصوات، ويبلغ عدد الأصوات بها 12768 حرفاً ومن ثم تعد اللغة الأكثر أصواتاً على مستوى العالم.

أدرجت منظمة اليونسكو في عام 1997 الأبجدية الكورية السابقة “هيونمين جونغؤوم” في قائمة التراث العالمي، وتكريماً للملك “سي جونغ” العظيم الذي ابتكر اللغة الكورية أنشأت منظمة اليونسكو جائرة باسمه في عام 1990 حيث يتم منحها لكل من يساهم في محو الأمية في مختلف دول العالم في التاسع من أكتوبر من كل عام.

وتجدر الإشارة إلى أن اسم الحروف الكورية “هانكول” يعود إلى العالم اللغوي ” جو شيج يونج” (1913). وفي الاحتفال الخاص بالذكرى رقم 480 لاختراع اللغة الكورية السابقة “هيونمين جونغؤوم” التي أقامها اتحاد أبحاث لغة جوسون – وهي مجموعة علماء اللغة الكورية عام 1926، تم تخصيص يوم “الهانكول” في عام 1940 ليوافق التاسع من أكتوبر من كل عام. وتقيم الحكومة والمدارس والهيئات التشريعية في هذا اليوم مهرجانات واحتفالات احتفاءً باختراع الحروف الكورية “الهانكول” وتكريماً لإنجازات الملك “سي جونج” العظيم.

الديانات

يدين الشعب الكوري بعدة ديانات:-

المصدر:ويكيبيديا

تعليقات
  1. galah قال:

    آريقاتو على المعلومات ^^

  2. كومااااوو ع الموضوووع الإبوداا
    ^^

  3. Hye jin قال:

    اكثر من رائع كومسمدا اني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s